عفريت النت
مرحبا بك
فى
منتدى وموقع عفريت النت
لو انت مش مسجل الحق وسجل
معنا تعرف على كل أخبار الوطن العربي

معنا ستتعرف على أصدقاء جدد من بلدنا الحبيب الوطن العربي
كل ما عليك فقط هو التسجيل
لتستمتع بوقتك بين اخوانك للتسجيل


مرحبا يا (زائر) .. عدد مساهماتك 8
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخبار سريعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Asim Hakam
عفريت مبتدء
عفريت مبتدء






عدد المساهمات : 48
نقاط : 5240
النجوم : 1 تاريخ التسجيل : 27/01/2012

مُساهمةموضوع: أخبار سريعة   السبت يناير 28, 2012 11:56 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كان منتخب غينيا الاستوائية أول فريق يعبر يوم الأربعاء الماضي إلى دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين التي تستضيفها بلاده بالاشتراك مع الجابون رغم أن المنتخب عبارة عن أمم متحدة مصغرة يحتضن عدة جنسيات كما انه صاحب أدنى تصنيف لدولة تشارك في البطولة .

ولم يولد أي من لاعبي الفريق الذين شاركوا في مباراة الأربعاء الماضي أمام السنغال في غينيا الاستوائية . وسجل اللاعب ديفيد ألفاريز أجيري هدفا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع ليقود منتخب غينيا الاستوائية إلى فوز تاريخي 2/1 على نظيره السنغالي يوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة ليصبح الفوز الثاني على التوالي للفريق في أول مشاركة له بالنهائيات.

ويمثل هذا التأهل إنجازا حقيقيا لغينيا الاستوائية التي يقل عدد سكانها عن 700 ألف نسمة والتي يحتل منتخبها المركز 151 في التصنيف العالمي لمنتخبات اللعبة والصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد أن حقق الفريق الفوز في المباراة الأولى على المنتخب الليبي 1/صفر.

ورغم ذلك ، لم يتحقق هذا الإنجاز بأقدام لاعبين من هذا البلد الصغير وإنما تحقق بمعاونة حارس مرمى برازيلي ومدافع ليبيري ولاعب خط وسط إيفواري ومهاجم كاميروني وعددا من اللاعبين الأسبان.

واستعان البرازيلي جيلسون باولو المدير الفني لمنتخب غينيا الاستوائية في مباراتي ليبيا والسنغال ب13 لاعبا لم يولد أي منهم على أراضيها ولا تضم قائمة الفريق لهذه البطولة، والتي تشمل 23 لاعبا، أيا من اللاعبين المولودين بغينيا الاستوائية سوى حارس المرمى الثالث فيليبي أوفونو والمدافع الاحتياطي خوسيه بوكونج. وبدأ اتجاه غينيا الاستوائية للاستعانة بلاعبين أجانب لتكوين منتخبها منذ أن تولى المدرب البرازيلي أنطونيو دوماس قيادة الفريق في عام 2004 .

وسبق لهذا المدرب أن استعان بالعديد من اللاعبين البرازيليين في تكوين المنتخب التوجولي عندما كان مدربا له.

وانزعج دوماس كثيرا من المستوى الهزيل للغاية الذي يقدمه منتخب غينيا الاستوائية في تصفيات القارة السمراء المؤهلة لبطولات كأس الأمم الأفريقية وكأس العالم.

ولكنه حظي بمساندة وتأييد المسئولين ورجال السياسة في غينيا الاستوائية لفكرة البحث عن مواهب في أماكن أخرى خارج غينيا الاستوائية.

وبالفعل ، استعان دوماس بالعديد من اللاعبين البرازيليين ثم اتسعت الفكرة للاستعانة بجنسيات أخرى لتصبح اتجاها واضحا للفريق. وكمستعمرة أسبانية سابقة، كان أمرا معتادا أن ينتقل العديد من اللاعبين الذين ينتمون لغينيا الاستوائية إلى اللعب في أسبانيا. ولكن الأمر لم يتوقف على استعادة بعض هؤلاء اللاعبين وإنما امتد لأي لاعبين يرغبون في الحصول على جنسية غينيا الاستوائية.

وكان في مقدمة هذه الفئة المدافع الليبيري الأصل لورنس دوي الذي لعب لنحو عشرة أندية على مدار مسيرته الكروية وكان يتمنى اللعب لمنتخب ليبيريا ولكن ذلك الحلم لم يتحقق ليجد ضالته في الانتقال للعب باسم غينيا الاستوائية.

وصرح اللاعب إلى الصحفيين قائلا "إنني غيني ، لقت اعتنوا بي في غينيا الاستوائية. الحكومة تعتني بي هنا.. أشعر بالسعادة والفخر لأنني الآن غيني رغم أنني ولدت في ليبيريا. غينيا الاستوائية هي وطني. زوجتي وطفلي يعيشان هنا الآن".

وأوضح دوي أن الثقة تزايدت بشكل كبير بين لاعبي الفريق بعد الفوز في أول مباراتين بالبطولة. وقال "لا نلعب من أجل الحاضر وإنما للمستقبل".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخبار سريعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عفريت النت :: أخبار الرياضة :: أخبار الكورة-
انتقل الى:  

.: 1000 :.

             اشهار بلوج السيو  تعلم السيو ارفع بيج رانكك

 الدردشة|عفريت النت